شاركت السيدة سوزان مراد رئيسة الجمعية في المؤتمر الدولي الحادي عشر والذي عقد عام 2009 في مدينة دنيفر في الولايات المتحدة الأمريكية والذي نظمته الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان قسم - الداعمين والناجين من السرطان - حيث تم عرض الأعمال التطوعية المتعلقة بدعم مرضى السرطان وذويهم في الأردن، حيث تم الاستفادة من خبراتهم وتبني مبدأ دعم المرضى كمفهوم جديد يجب العمل على تحقيقه في جميع المراكز الطبية التي تقدم خدماتها العلاجية للمرضى في جميع أرجاء الوطن.

في عام 2010 شارك السيد خالد الدويك عضو الهيئة التأسيسية في الجمعية في المؤتمر الدولي الثاني عشر الذي نظمته الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان قسم - الداعمين والناجين من السرطان - والذي عقد في العاصمة الأمريكية واشنطن حيث تم طرح ورقة عمل حول تنفيذ بعض نشاطات الدعم النفسي للمرضى المصابين بالسرطان في بعض المستشفيات الحكومية في الاردن ومناقشتها مع المشاركين من أجل العمل على تطوير تلك الخدمات والاستفادة من خبرات الاخرين بما يتلائم مع واقعنا.

نظمت الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان المؤتمر الدولي الرابع عشر في 2012 الذي أقيم في شيكاغو حيث شارك السيد وليد الدويك عضو الهيئة التأسيسية في الجمعية في الملتقى العالمي للداعمين والناجين من السرطان حيث ناقش خلالها نشاطات الجمعية التطوعية من خلال ثلاثة محاور (التثقيف المجتمعي، تدريب الناجين من مرض السرطان وذويهم والداعمين على العمل التطوعي، ودعم المرضى المصابين بالسرطان وذويهم ) بهدف تبادل المعلومات والعمل على تعلم واكتساب الخبرات وتطبيقها.

شاركت رئيسة الجمعية السيدة سوزان مراد في المؤتمر العالمي للأمراض غير السارية الذي عقد عام 2011 في نيويورك، حيث تم اختيارها كسفيرة عالمية لمكافحة السرطان من قبل الجمعية الأمريكية للسرطان ضمن 100 مشارك من دول العالم، حيث تم مناقشة أجندة مؤتمر الأمراض الغير سارية ودور منظمات المجتمع المدني لإدراج مرض السرطان ضمن الاجندة الصحية لهيئة الأمم المتحدة.